الرئيسية

Clypeaster humilis

  


الاسم: Clypeaster humilis

الاسم المحلي: دولار البحر

الاسم العلمي: Clypeaster humilis

النوع: الحياة البحرية

القياس: يتراوح طول العينات من 2 الى 12 سنتيمتراً، إلا أن حجم الصدفة الشائع يتراوح بين 7.5 سنتيمتراً في الطول وإلى 1.5 سنتيمتراً في الارتفاع.




موطن:

يعيش هذا النوع وراء معدل خط المياه المنخفضة وعلى أعلى أو تماماً تحت السطوح الرملية أو الطينية، كما يمكن أن تعيش في مناطق الأعشاب البحرية والشواطئ الرملية على أعماق تتراوح بين 0-15 مترأ. يتكيف جسمها المسطح للحفر أو للزحف البطيء على القاع عن طريق الحركة المتناسقة للأشواك الموجودة على سطحها السفلي، دافعة حواف مقدمة الجسم على السطح بزاوية ضئيلة ذهاباً وإياباً ونحو الأعلى. إن الفك المحكم والمسمى بقنديل أرسطو مبسط ومتخصص في طحن الرمل، وهذا تكيف آخر للحياة في البيئات الرملية. بينما تقوم الأقدام الأنبوبية المتوضعة على الجزء اللافموي في عملية التنفس، تقوم تلك المتوضعة على الجزء الفمي بنقل أجزاء الطعام من المحيط الخارجي إلى الفم المركزي. يتألف الغذاء هذه المجموعة من المتغذيات الرسوبية من النباتات والمواد العضوية الصغيرة.


التوزيع:

ينتشر هذا النوع في المياه الإستوائية في مناطق المحيط الهندي وغرب المحيط الهادئ متضمنة جنوب شرق شبه الجزيرة العربية والخليج العربي وغرب الهند وصولاً إلى أستراليا وجزر جنوب المحيط الهادئ شرقاً.


حالة حفظ النوع:

لم يتم تقييم حالة هذا النوع من خلال القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحماية الطبيعة


الشرح:

كباقي أنواع شوكيات الجلد، تتميز دولارات الرمال بتناظرها الشعاعي الخماسي، إلا أنها لا تمتلك أذرع. وبالعكس من قنافذ البحر الاعتيادية الكروية الجسم، فإن دولارات البحر تنتمي إلى مجموعة القنفذيات غير الاعتيادية المنفصلة عن غيرها بكون جسمها مسطح بشدة إلى قرصي الشكل، والتي تقابل تناظر جانبي سطحي وبوجود أطراف أمامية وخلفية مميزة. يتألف هيكلها من صفائح كلسية مندمجة مع بعضها البعض لتُكون هيكل قوي يسمى الصدفة. يكون إطار الصدفة بيضاوي إلى خماسي مستدير لهذا النوع المعتدل إلى كبير الحجم، إلا أنه يكون دائماً مسطح بشكل ملفت للنظر. تعتبر الأشواك تراكيب مميزة لقنافذ البحر، وهي متحركة ومتوضعة في محاجر في الصدفة وتكون أقل ظهوراً في دولارات الرمل، حيث أنها صغيرة ولها نهايات مستديرة وتكون مغطاة بأهداب شعرية معطية الجسم مظهر الجلد المخملي. يقع الفم في منتصف أسفل الجسم المسطح، إلا أن فتحة الشرج ليست متوضعة على السطح المحدب العلوي كما هو الحال في قنافذ البحر، حيث أنها مزاحة نحو الخلف تحت حافة الجانب السفلي (الفمي). يمتلك السطح العلوي (اللافموي) أنماط خطية تشبه الورقة الخماسية وتسمى بالبتلات، وتتكون كل منها من صفين من العديد من الفتحات المزدوجة، والتي تبرز منها الأقدام الأنبوبية الشفافة الصغيرة من داخل الجسم إلى الخارج. والأقدام الأنبوبية عبارة عن امتدادات طرفية للجهاز الوعائي المائي، وهو النظام الهيدروليكي التي تتميز به شوكيات الجلد والتي بدورها تقوم بعدة وظائف في التنفس والحركة ونقل الغذاء والفضلات. اللون موجود فقط على الأشواك المخملية للأفراد الأحياء، حيث تكون موشاة باللون البني وتصبح ذات لون رمادي باهت عند حفظها بالكحول. يمكن العثور على العينات الميتة التي جرفتها مياه البحر كأصداف فارغة بدون المواد السطحية وفاقدة للون (مُبيَضة) نتيجة لتعرضها لأشعة الشمس