الرئيسية

Pelamis platura

  


الاسم: Pelamis platura

الاسم المحلي: أفعى الماء. (بالإنجليزية: أفعى مياه البحر العميقة، أفعى البحر صفراء البطن)

الاسم العلمي: Pelamis platura

ترادف: Hydrophis platurus

القياس: يبلغ أدنى طول لهذه الأفعى 90 سنتمتراً. الإناث أكبر بكثير من الذكور ويمكن أن تصل إلى 88 سنتمتراً كطول إجمالي، وطول الذيل 9 سنتمتراً، في حين يصل طول الذكور إلى 72 سنتمتراً و 8 سنتمتراً للذيل.




موطن:

وخلافاً عن غيره من الثعابين البحرية، يعيش هذا النوع في المحيطات المفتوحة (المنطقة السطحية) بعيداً عن السواحل والشعاب المرجانية، وأحياناً بعيداً في عمق البحر، ولكنه الأكثر وفرة في المياه الصافية والدافئة الضحلة التي تكون فيها الأمواج والتيارات ضعيفة. على الرغم من أن الثعبان يسبح بفعالية، فإن هذا النوع عادةً ما ينجرف بسبب التيارات البحرية في أعماق المياه التي تتراوح بين صفر إلى عشرة أمتار، وغالباً بأعداد كبيرة وتكون مرتبط بخطوط طويلة من الحطام الطافي على سطح الماء. تتغذى أفعى البحر صفراء البطن بشكل حصري على الأسماك، وذلك بإستخدام إستراتيجية خاصة تتمثل في العوم والإنتظار وتعمل على شل حركة ضحاياها من خلال حقن سم عصبي قوي. تنشط ليلاً ونهاراً. وتلد الأنثى حية كاملة التطور في المحيط المفتوح. تسمح عملية تغيير الجلد لهذه الأفعى بتنظيف نفسها من اللافقاريات التي قد تستقر عليها مؤقتاً.


التوزيع:

تعتبر هذه الأنواع الأكثر إنتشاراً من جميع الثعابين البحرية، في الأجزاء الإستوائية من المحيطين الهندي والهادئ. وهي تمتد من الساحل الشرقي لأفريقيا، من خلال الخليج العربي وخليج عُمان، وشرقاً على طول الساحل الآسيوي للمحيط الهندي وفي جميع أنحاء إندونيسيا وأستراليا إلى المحيط الهادئ، وتمتد إلى الساحل الغربي للأمريكيتين.


حالة حفظ النوع:

أدرج هذا النوع تحت بند الأقل تهديداً ووفقا للقائمة الحمراء للأنواع المهددة بالإنقراض الصادرة عن المجلس العالمي لصون الطبيعة على المستوى العالمي.


الشرح:

الجسم قصير نسبياً مضغوط جانبياً، إلا أنه ليس متيناً، حيث أن قطر الجزء الخلفي يبلغ حوالي ضعف قطر الرقبة، وله ذيل على شكل مجداف والذي يميز أفاعي البحر، ويقوم الذيل على دفع الأفعى عبر الماء. الحراشف الملساء الصغيرة، التي تغطي الجسم متراصة وسداسية أو مربعة الشكل. الرأس صغير وضيق، والمخطم مستطال. العيون كبيرة نسبياً ولها بؤبؤ مستدير. وبصرف النظر عن شكل الجسم، فإن وجود فتحات المنخر ذات الصمام صغيرة الحجم هي تكيف آخر للتأقلم في الحياة المائية حيث أنها متوضعة على المنطقة الظهرية من المخطم، وتغلق عندما يكون الحيوان مغموراً بالماء. لهذه الأفعى الخطيرة زوج من الأنياب السامة في المنطقة الأمامية من الفك العلوي، وهناك 7 الى 11 سناً مسمطاً في الفك العلوي. اللون شديد التباين، إلا أنه مميز عن جميع أفاعي البحر من حيث نمطه المتباين: لون الجزء السفلي من الجسم والرأس بني فاتح أو أصفر، ولذلك سميت بأفعى البحر صفراء البطن، ومحدد بشكل واضح من الجزء العلوي باللون الأسود، أو الأخضر المسود أو البني الداكن، الذيل لونه أصفر أو قشدي من الناحية البطنية وببقع أو خطوط بنية على السطح الظهري. يحدث التباين ضمن مدى وشكل المناطق الداكنة على الخلفية الباهتة.